موقع موكب جمهور الشوملي الكبير


ياحسين موقع يخص نشاطات موكب جمهور الشوملي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثدخولالتسجيل
المواضيع الأخيرة
» علامات عصر الظهور المقدس
الأحد فبراير 01, 2015 12:26 pm من طرف ابا الفضل

» علامات عصر الظهور المقدس
الأحد فبراير 01, 2015 12:24 pm من طرف ابا الفضل

» شعار الاربعينية
الإثنين ديسمبر 23, 2013 5:24 am من طرف ابا الفضل

» فلم يوم الواقعه رائيت الحقيقة مكبلة بالسلاسل لعبد الله الكلبي
الخميس نوفمبر 21, 2013 8:26 am من طرف ابا الفضل

» الى اختنا الكويتية الكريمه
الخميس أكتوبر 31, 2013 12:54 pm من طرف ملكة الاحساس

» من اروع حكم واقوال الامام علي ع
الأربعاء أكتوبر 30, 2013 6:40 am من طرف ملكة الاحساس

» التسامح والمحبه
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 12:49 pm من طرف ابا الفضل

» ادخل على رابط كرامات ال البيت ومعاجزهم
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 12:39 pm من طرف ابا الفضل

» قصيدة الحاج الملا باسم الكربلائي
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 12:07 pm من طرف ملكة الاحساس

المواضيع الأكثر نشاطاً
لبيك ياحسيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
فلم يوم الواقعه رائيت الحقيقة مكبلة بالسلاسل لعبد الله الكلبي
برنامج مراقبة الكومبيوتر بعد أغلاقه وفتحه معرب ومع السيريل
الى اختنا الكويتية الكريمه
ابكي الحسين (ع)
علامات عصر الظهور المقدس
مقولة اينشتاين كيف تتم صناعة الغباء
صور جديده للموكب
موقع من خلاله تكدر تعرف الاميل مخفي او مغلق او كاعد لولا
صور جديده صور السيد الفالي ولحاج جليل الكربلائي
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابا الفضل
 
جاسم البابلي
 
فداء الحسين
 
ابن الهيمص
 
ملكة الاحساس
 
وسام
 
كويتيه شيعيه
 
الزهراء مولاتي
 
وعد السلطاني
 
سيد فلاح
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 فاتحي مواضيع
ابا الفضل
 
جاسم البابلي
 
فداء الحسين
 
ملكة الاحساس
 
وسام
 
كويتيه شيعيه
 
ابن الهيمص
 
الزهراء مولاتي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 44 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو صقر رفح فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 85 مساهمة في هذا المنتدى في 66 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط موكب جمهور الشوملي على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع موكب جمهور الشوملي الكبير على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 مقتل فاطمة الزهراء ليلة الهجوم على بيت الزهراء عليها السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابا الفضل
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 49
نقاط : 14453
5
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 46
الموقع : http://hwarsheaa.com/vb/index.php

مُساهمةموضوع: مقتل فاطمة الزهراء ليلة الهجوم على بيت الزهراء عليها السلام   الخميس أبريل 05, 2012 6:31 am

مهاجمة بيت الزهراء واسقاط جنينها !! جريمة تاريخيه تم التستر عليها

مهاجمة الزهراء واسقاط جنينها جريمة الرحيم

إن إسقاط جنين فاطمة مهاجمة الزهراء واسقاط جنينها جريمة وقتل ولدها " محسن " عند هجوم القوم لأخذ البيعة من الإمام علي عليه السلام، أمر ثابت، إلا أن أكثر مؤرخيكم سكتوا عنه ولم ينقلوه، لحبهم للشيخين، وسترا على سوء فعلهما وهتكهما لبيت الرسالة وحريم العترة،
ومع ذلك فقد جرت أقلام بعضهم وسجلت ما حدث وجرى، لأن الله سبحانه يريد أن يتم الحجة عليكم وعلى كل المسلمين، ويريد أن يكشف الحقائق للجاهلين والغافلين

… وأنّ أبا بكر تفقّد قوماً تخلفوا عن بيعته عند علي كرّم الله وجهه، فبعث اليهم عمر فجاء فناداهم وهم في دار عليّ، فأبوا أن يخرجوا، فدعا بالحطب، وقال: والذي نفس عمر بيده، لتخرجنّ أو فقيل له: يا أبا حفص ! إنّ فيها فاطمة؟!فقال : وإن !!…)(لأحرقنّها) على من فيها


أخرج البخاري ومسلم عن عائشة : (( إن فاطمة بنت النبي أرسلت إلى أبي بكر فوجدت فاطمة على أبي بكر فهجرته ، فلم تكلّمه حتى توفيت ، وعاشت بعد النبي ستة أشهر،فلماتوفيت دفنها زوجها علي ليلاً ، ولم يؤذن بها أبا بكر .)) [ صحيح البخاري : باب غزوة خيبر، صحيح مسلم : كتاب الجهاد والسير] .
2ـ عن أبي بكر : (( أنه قال قبيل وفاته : إني لا آسى على شيء من الدنيا إلا على ثلاث فعلتهن ووددت أني تركتهن ... وددت أني لم أكشف بيت فاطمة عن شيء وإن كانواقدغلقوه على الحرب ...)) [ تاريخ الطبري 3/430 ، العقد الفريد 2/254 ، كتاب الأموال لابن سلام ، مروج الذهب ، الإمامة والسياسة ] .
الذهبي - تاريخ الإسلام - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 118 ) ثم قال : أما إني لا آسى على شيء إلا على ثلاث فعلتهن ، وثلاث لم أفعلهن ، وثلاث وددت أني سألت رسول الله (ص) عنهن : وددت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة وأن أغلق علي الحرب ، وددت أني يوم سقيفة بني ساعدة كنت قذفت الأمر في عنق عمر أو أبي عبيدة
3ـ عن الطبري بسنده : (( أتى عمر بن الخطاب منزل علي وفيه طلحة والزبير ورجال من المهاجرين ، فقال : والله لأحرّقن عليكم أو لتخرجن إلى البيعة ... )) [ تاريخ الطبري3/202 ، وقريب منه ابن ابي شيبه من مشايخ البخاري في المصنف 7/432] .

4ـ عن البلاذري بسنده : (( إن أبا بكر أرسل إلى علي يريد البيعة ، فلم يبايع ، فجاء عمر ومعه فتيلة ، فتلقته فاطمة على الباب ، فقالت فاطمة : يا بن الخطاب أتراك محرّقاً عليّ بابي ؟!قال : نعم ...)) [ أنساب الأشراف 1/ 586 ، وقريب منه ابن عبد ربه في العقد الفريد 5/13 وأبو الفداء في المختصر في أخبار البشر 1/156] .
5ـ عن عروة بن الزبير : (( أنه كان يعذر أخاه عبد الله في حصر بني هاشم في الشعب وجمعه الحطب ليحرقهم ، قال عروة في مقام العذر والاعتذار لأخيه عبد الله بن الزبير : بأن عمر أحضر الحطب ليحرق الدار على من تخلّف عن البيعة لأبي بكر)) . [ مروج الذهب 3/86 ، شرح ابن أبي الحديد 20/147 ] .

7ـ قال ابن أبي دارم المتوفى سنة 352 : (( إن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن )) ]ميزان الاعتدال 1/139 ] .
8 ـ قال إبراهيم ابن سيار النظام المتوفى سنة 231 : (( إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها ، وكان يصيح عمر : احرقوا دارها بمن فيها ، وما كان بالدار غير علي و فاطمة والحسن والحسين)) [ الملل والنحل 1/59 ، الوافي بالوفيات 6/17] .
9ـ عن ابن قتيبة : (( إن محسناً فسد من زخم قنفذ العدوي )) [ المعارف لابن قتيبه كما عنه ابن شهر آشوب في مناقب آل أبي طالب 3/358 . علماً بان المعارف المطبوع قد حذف منه هذا المطلب ] .
10ـ عن شيخ ابن ابي الحديد : (( لما القت زينب ما في بطنها أهدر رسول الله دم
هبار ، لأنه روّع زينب فألقت ما في بطنها ، فكان لابد أنه لو حضر ترويع القوم
فاطمة الزهراء وإسقاط ما في بطنها لحكم باهدار دم من فعل ذلك ... فقال له ابن
أبي الحديد : أروي عنك ما يرويه بعض الناس من أن فاطمة روعت فألقت محسناً ؟
فقال : لا تروه عني ولا ترو عني بطلانه )) [ شرح ابن أبي الحديد 14/192] .
11ـ عن علي (عليه السلام) : (( بينا رسول الله آخذ بيدي و نحن نمشي في بعض سكك المدينة ... فلمّا خلا لي الطريق اعتنقني ثم أجهش باكياً ، قلت : يا رسول الله ما يبكيك؟ قال : ضغائن في صدور أقوام لا يبدونها لك الا من بعدي ، قال : قلت : يا رسول الله في سلامة من ديني ؟ قال : في سلامة من دينك )) [ مجمع الزوائد 9/ 118 عن أبي يعلى والبزار بسند صححه الحاكم والذهبي وابن حبان ، وراجع نفس السند في المستدرك 3.
12ـ عن علي (عليه السلام) : ((إنه مما عهد إليّ النبي : أن الأمة ستغدر بي بعده)). [ المستدرك على الصحيحين 3 / 140 و 142 ، قال الحاكم :صحيح الإسناد ، وقال الذهبي في تلخيصه : صحيح . و من رواة هذا الحديث أيضاً : ابن أبي شيبه والبزار والدارقطني والخطيب والبيهقي وغيرهم ] .
13ـ أخرج البخاري عن النبي أنه قال : (( فاطمة بضعة مني من أغضبهاأغضبني)) [ صحيح البخاري : كتاب بدء الخلق] .

نقلا عن كتاب ليالي بيشاور ...
1ـ ذكر المسعودي صاحب تاريخ " مروج الذهب " المتوفي سنة 346هجرية، وهو مؤرخ مشهور ينقل عنه كل مؤرخ جاء بعده، قال في كتابه " إثبات الوصية " عند شرحه قضايا السقيفة والخلافة: فهجموا عليه [ علي عليه السلام ] وأحرقوا بابه، واستخرجوه كرها وضغطوا سيدة النساء بالباب حتى أسقطت محسنا!!
نعم،

2ـ قال الصفدي في كتاب " الوافي بالوفيات 6/76 " في حرف الألف، عند ذكر إبراهيم بن سيار، المعروف بالنظّام، ونقل كلماته وعقائده، يقول: إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت المحسن من بطنها!

3- ونقل أبو الفتح الشهرستاني في كتابه الملل والنحل 1/57: وقال النظّام إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها. وكان يصيح [عمر]: احرقوا دارها بمن فيها!! وما كان في الدار غير علي وفاطمة والحسن والحسين.
انتهى كلام الشهرستاني.

4ـ ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة 14/193 ط. دار احياء الكتب العربية، بعدما ينقل خبر هبار بن الأسود وترويعه زينب بنت رسول (ص) حتى أسقطت جنينها، فأباح النبي (ص) دم هبار لذلك قال:وهذا الخبر أيضا قرأته على النقيب أبي جعفر رحمه الله فقال: إذا كان رسول الله (ص)، أباح دم هبار بن الأسود لأنه روع زينب فألقت ذا بطنها، فظهر الحال أنه لو كان حيا لأباح دم من روع فاطمة حتى ألقت ذا بطنها... إلى آخره.
هذه البعض المصادر التي ظفرنا بها في نقل الأخبار التي تنكرونها وتتهمون
الشيعة المؤمنين بجعلها!


الشهرستاني - الملل والنحل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 57/ إن عمر ضرب بطن فاطمة (ع) يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها وكان يصيح : أحرقوا دارها بمن فيها . وما كان في الدار غير علي وفاطمة والحسن والحسين (ع)

إبن حجر - لسان الميزان - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 268 / روى عنه الحاكم وقال رافضي غير ثقة وقال محمد بن أحمد بن حماد الكوفي الحافظ بعد أن أرخ موته كان مستقيم الامر عامة دهره ثم في آخر أيامه كان أكثر ما يقرأ عليه المثالب حضرته ورجل يقرأ عليه إن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن

إبن قتيبة الدينوري - الإمامة والسياسة - الجزء : ( 1 ) رقم الصفحة : ( 19/ إن أبا بكر ( ر ) تفقد قوما تخلفوا عن بيعته عند علي كرم اللّه وجهه ، فبعث إليهم عمر فجاء فناداهم وهم في دار علي ، فأبوا أن يخرجوا فدعا بالحطب ، وقال : والذي نفس عمر بيده لتخرجن أو لأحرقنها على من فيها ، فقيل له : يا أبا حفص ان فيها فاطمة ، فقال : وإن

الشيخ محمد فاضل المسعودي - الأسرار الفاطمية - رقم الصفحة : ( 123 / وقال : إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة ، حتى ألقت المحسن من بطنها . وعن لسان الميزان : إن عمر رفس فاطمة (ع) حتى أسقطت بمحسن

وفي نص آخر لسليم بن قيس يقول فيه :
فلم يبق إلا علي ، وبنو هاشم ، وأبو ذر ، والمقداد ،
وسلمان ، في أناس معهم يسير ، قال عمر لأبي بكر : يا هذا ،
إن الناس أجمعين قد بايعوك ما خلا هذا الرجل وأهل بيته
وهؤلاء النفر ، فابعث إليه .
فبعث ( إليه ) ابن عم لعمر يقال له " قنفذ " . فقال ( له :
يا قنفذ ) ، انطلق إلى علي ، فقل له : أجب خليفة رسول الله
. فانطلق فأبلغه .
ف
قال علي ( ع ) : " ما أسرع ما كذبتم على رسول الله ( نكثتم ) وارتددتم ، والله ما استخلف رسول الله غيري . فارجع يا قنفذ فإنما أنت رسول ، فقل له : قال لك علي والله ما استخلفك رسول الله ، وإنك لتعلم من خليفة رسول الله " . فأقبل قنفذ إلى أبي بكر فبلغه الرسالة ، فقال أبو بكر : صدق

( 1 ) كتاب سليم بن قيس ( بتحقيق الأنصاري ) : ج
2 ص 584 / 594 ، راجع : الاحتجاج : ج 1 ص 210 /
216 ، وجلاء العيون ، وراجع : مرآة العقول : ج 5 ص
319 و 320 والبحار : ج 28 ص 268 / 270 ، و 299 و
261 و ج 43 ص 197 / 200 . وراجع : العوالم : ج 11
ص 400 - 403 و 404 . وراجع : ضياء العالمين (
مخطوط ) ج 2 ق 3 ص 63 و 64 . ( * )
- ج2 ص 164 -
علي ، ما استخلفني رسول الله ! فغضب عمر ، ووثب ( وقام ) .
فقال أبو بكر : إجلس . ثم قال لقنفذ : " إذهب إليه فقل له
: أجب أمير المؤمنين أبا بكر " ! فأقبل قنفذ حتى دخل على
علي ( ع ) فأبلغه الرسالة .
فقال ( ع ) : كذب والله ، انطلق إليه فقل له : ( والله )
لقد تسميت باسم ليس لك ، فقد علمت أن أمير المؤمنين غيرك .
فرجع قنفذ فأخبرهما .
فوثب عمر غضبان فقال : والله إني لعارف بسخفه وضعف رأيه ،
وإنه لا يستقيم لنا أمر حتى نقتله ، فخلني آتك برأسه !
فقال أبو بكر : اجلس فأبى ، فأقسم عليه ، فجلس ، ثم قال :
يا قنفذ ، انطلق فقل له : أجب أبا بكر . فأقبل قنفذ فقال :
" يا علي ، أجب أبا بكر " . فقال علي ( ع ) : " إني لفي
شغل عنهم ، وما كنت بالذي أترك وصية خليلي وأخي ، وأنطلق
إلى أبي بكر وما اجتمعتم عليه من الجور " .
فانطلق قنفذ فأخبر أبا بكر ، فوثب عمر غضبانا ، فنادى خالد
بن الوليد وقنفذا ، فأمرهما أن يحملا حطبا ونارا ، ثم أقبل
حتى انتهى إلى باب علي ( ع ) ، وفاطمة ( ع ) قاعدة خلف
الباب ، قد عصبت رأسها ، ونحل جسمها في وفاة رسول الله ( ص
) ، فأقبل عمر حتى ضرب الباب ، ثم نادى : " يا ابن أبي
طالب : افتح الباب " .
- ج2 ص 165 -
فقالت فاطمة ( ع ) : يا عمر ، ما لنا ولك ؟ لا تدعنا وما
نحن فيه .
قال : إفتحي الباب وإلا أحرقناه عليكم !
فقالت : يا عمر ، أما تتقي الله عز وجل ، تدخل بيتي وتهجم
علي داري ؟ فأبى أن ينصرف ، ثم دعا عمر بالنار فأضرمها في
الباب ، فأحرق الباب ، ثم دفعه عمر ، فاستقبلته فاطمة ( ع
) وصاحت : " يا أبتاه ! يا رسول الله " ! فرفع السيف وهو
في غمده فوجأ به جنبها فصرخت ، فرفع السوط فضرب به ذراعها
فصاحت : " يا أبتاه " !
فوثب علي بن أبي طالب ( ع ) فأخذ بتلابيب عمر ثم هزه فصرعه
، ووجأ أنفه ، ورقبته ، وهم بقتله ، فذكر قول رسول الله (
ص ) وما أوصى به من الصبر والطاعة ، فقال : والذي كرم
محمدا بالنبوة يا ابن صهاك ، لولا كتاب من الله سبق لعلمت
أنك لا تدخل بيتي .
فأرسل عمر يستغيث ، فأقبل الناس حتى دخلوا الدار ، وسل
خالد بن الوليد السيف ليضرب فاطمة ( ع ) ! فحمل عليه بسيفه
، فأقسم على علي ( ع ) ، فكف .
وأقبل المقداد ، وسلمان ، وأبو ذر ، وعمار ، وبريدة
الأسلمي حتى دخلوا الدار أعوانا لعلي ( ع ) ، حتى كادت تقع
فتنة ، فأخرج علي ( ع ) واتبعه الناس واتبعه سلمان وأبو ذر
والمقداد وعمار وبريدة ( الأسلمي رحمهم الله ) وهم يقولون
: " ما أسرع ما خنتم رسول الله ( ص ) ، وأخرجتم الضغائن
التي في صدوركم " .
- ج2 ص 166 -
وقال بريدة بن الخصيب الأسلمي : يا عمر ، أتثب على أخي
رسول الله ووصيه ، وعلى ابنته ، فتضربها ، وأنت الذي تعرفك
قريش بما تعرفك به . فرفع خالد بن الوليد السيف ليضرب به
بريدة وهو في غمده ، فتعلق به عمر ، ومنعه من ذلك .
فانتهوا بعلي ( ع ) إلى أبي بكر ملببا ، فلما بصر به أبو
بكر صاح : خلوا سبيله ! فقال علي ( ع ) : " ما أسرع ما
توثبتم على أهل بيت نبيكم ! يا أبا بكر ، بأي حق وبأي
ميراث ، وبأي سابقة تحث الناس إلى بيعتك ؟ ! ألم تبايعني
بالأمس بأمر رسول الله ( ص ) " ؟ !
فقال عمر : دع ( عنك ) هذا يا علي ، فوالله إن لم تبايع
لنقتلنك " .
إلى أن تقول الرواية : ثم قال : يا علي ، قم بايع .
فقال علي ( ع ) : إن لم أفعل ؟
قال : إذا والله نضرب عنقك .
قال ( ع ) : كذبت والله يا ابن صهاك ، لا تقدر على ذلك ،
أنت ألأم وأضعف من ذلك .
فوثب خالد بن الوليد ، واخترط سيفه ، وقال : " والله ، إن
لم تفعل لأقتلنك " .
فقام إليه علي ( ع ) وأخذ بمجامع ثوبه ، ثم دفعه حتى ألقاه
على قفاه ، ووقع السيف من يده !
- ج2 ص 167 -
فقال عمر : قم يا علي بن أبي طالب فبايع .
قال ( ع ) : فإن لم أفعل ؟
قال : " إذا والله نقتلك " .
واحتج عليهم علي ( ع ) ثلاث مرات ، ثم مد يده من غير أن
يفتح كفه ، فضرب عليها أبو بكر . ورضي ( منه ) بذلك ، ثم
توجه إلى منزله وتبعه الناس " ( 1 ) .
9 - ويقول سليم بن قيس أيضا : قال ابن عباس : ثم إنهم
تآمروا وتذاكروا فقالوا : " لا يستقيم لنا أمر ما دام هذا
الرجل حيا " !
فقال أبو بكر : من لنا بقتله ؟
فقال عمر : " خالد بن الوليد " ! فأرسلا إليه فقالا : " يا
خالد ، ما رأيك في أمر نحملك عليه ؟
قال : احملاني على ما شئتما ، فوالله إن حملتماني على قتل
ابن أبي طالب لفعلت .
فقالا : والله ما نريد غيره .
قال : فإني له !
فقال أبو بكر : إذا قمنا في الصلاة صلاة الفجر فقم إلى
جانبه ومعك السيف . فإذا سلمت فاضرب عنقه .
( 1 ) سليم بن قيس ( بتحقيق الأنصاري ) : ج 2 ص
862 / 868 والبحار : ج 28 ص 297 / 299 . و ج 43 ،
ص 197 ، وراجع : العوالم : ج 11 ص 400 / 404 . ( *
)
- ج2 ص 168 -
قال نعم ، فافترقوا على ذلك .
ثم إن أبا بكر تفكر فيما أمر به من قتل علي ( ع ) وعرف أنه
إن فعل ذلك وقعت حرب شديدة وبلاء طويل ، فندم على ما أمره
به ، فلم ينم ليلته تلك حتى ( أصبح ، ثم ) أتى المسجد وقد
أقيمت الصلاة ، فتقدم فصلى بالناس مفكرا لا يدري ما يقول .
وأقبل خالد بن الوليد متقلدا بالسيف حتى قام إلى جانب علي
( ع ) ، وقد فطن علي ( ع ) ببعض ذلك .
فلما فرغ أبو بكر من تشهده ، صاح قبل أن يسلم : " يا خالد
لا تفعل ما أمرتك ، فإن فعلت قتلتك " ، ثم سلم عن يمينه
وشماله .
فوثب علي ( ع ) ، فأخذ بتلابيب خالد ، وانتزع السيف من يده
، ثم صرعه وجلس على صدره وأخذ سيفه ليقتله . واجتمع عليه
أهل المسجد ليخلصوا خالدا فما قدروا عليه .
فقال العباس : حلفوه بحق القبر " لما كففت " . فحلفوه
بالقبر فتركه ، وقام فانطلق إلى منزله .
وجاء الزبير ، والعباس ، وأبو ذر ، والمقداد ، وبنو هاشم ،
واخترطوا السيوف وقالوا : " والله لا تنتهون حتى يتكلم
ويفعل " ! واختلف الناس ، وماجوا ، واضطربوا .
وخرجت نسوة بني هاشم فصرخن وقلن : " يا أعداء الله ، ما
أسرع ما أبديتم العداوة لرسول الله وأهل بيته ، لطالما
أردتم هذا من رسول الله ( ص ) ، فلم تقدروا عليه ، فقتلتم
ابنته بالأمس ثم ( أنتم ) تريدون اليوم أن تقتلوا أخاه
وابن عمه ووصيه وأبا ولده ؟ كذبتم ورب الكعبة ، ما كنتم
تصلون إلى قتله " .
- ج2 ص 169 -
حتى تخوف الناس أن تقع فتنة عظيمة ( 1 ) .
( 1 ) كتاب سليم بن قيس ( بتحقيق الأنصاري ) : ج
2 ص 871 - 873 . والبحار : ج 28 ص 306 : وراجع :
كامل بهائي : ج 1 ص 314 ، وراجع : العوالم : ج 11
ص 400 - 404 .

نص المفيد وجمع من المؤرخين في الهجوم على بيت الزهراء مهاجمة الزهراء واسقاط جنينها جريمة


- مأساة الزهراء مهاجمة الزهراء واسقاط جنينها جريمة ج 2 - السيد جعفر
مرتضى ص 169 :

المفيد في الأمالي :
10 - أبو عبد الله المفيد ، أخبرني أبو بكر محمد بن عمر
الجعابي ، قال : حدثنا أبو الحسين العباس بن المغيرة ، قال
: حدثنا أبو بكر أحمد بن منصور الرمادي ، قال : حدثنا سعيد
بن عفير ، قال : حدثني ابن لهيعة ، عن خالد بن يزيد ، عن
أبي هلال ، عن مروان بن عثمان . قال : لما بايع الناس أبا
بكر دخل علي ( ع ) ، والزبير ، والمقداد بيت فاطمة ( ع ) ،
وأبوا أن يخرجوا .
فقال عمر بن الخطاب : أضرموا عليهم البيت نارا ، فخرج
الزبير ومعه سيفه .
فقال أبو بكر : عليكم بالكلب ، فقصدوا نحوه ، فزلت قدمه ،
وسقط إلى الأرض ، ووقع السيف من يده .
فقال أبو بكر : اضربوا به الحجر ، فضرب بسيفه الحجر حتى
انكسر ، وخرج علي بن أبي طالب ( ع ) نحو العالية ، فلقيه
ثابت بن قيس بن شماس ، فقال : ما شأنك يا أبا الحسن .
فقال أرادوا أن يحرقوا علي بيتي وأبو بكر على المنبر يبايع
له ، ولا يدفع عن ذلك ولا ينكره .
- ج2 ص 170


فقال له ثابت : ولا تفارق كفي يدك حتى أقتل دونك ، فانطلقا
جميعا حتى عادا إلى المدينة ، وإذا فاطمة ( ع ) واقفة على
بابها وقد خلت دارها من أحد من القوم وهي تقول : لا عهد لي
بقوم أسوأ محضرا منكم ، تركتم رسول الله ( ص ) جنازة بين
أيدينا ، وقطعتم أمركم بينكم ، لم تستأمرونا ، وصنعتم بنا
ما صنعتم ولم تروا لنا حقا ؟ ! ( 1 ) .
11 - قال الشيخ المفيد رحمه الله تعالى : " لما اجتمع من
اجتمع إلى دار فاطمة ( ع ) من بني هاشم وغيرهم للتحيز عن
أبي بكر ، وإظهار الخلاف عليه ، أنفذ عمر بن الخطاب قنفذا
، وقال له : أخرجهم من البيت ، فإن خرجوا ، وإلا فاجمع
الأحطاب على بابه ، وأعلمهم : أنهم إن لم يخرجوا للبيعة
أضرمت البيت عليهم نارا . ثم قام بنفسه في جماعة ، منهم
المغيرة بن شعبة الثقفي ، وسالم مولى أبي حذيفة ، حتى
صاروا إلى باب علي ( ع ) ، فنادى : يا فاطمة بنت رسول الله
، أخرجي من اعتصم ببيتك ليبايع ، ويدخل فيما دخل فيه
المسلمون ، وإلا والله أضرمت عليهم نارا . . في حديث مشهور
( 2 ) .
12 - لقد نسب الكنجي إلى المفيد وابن قتيبة قولهما بسقوط
الجنين محسن ، قال الكنجي عن الشيخ المفيد :
( 1 ) أمالي المفيد : ص 49 / 50 . والبحار : ج 28
ص 231 / 232 . ( 2 ) كتاب الجمل : ص 117 و 118

وهنا نختم بقول الزهراء مهاجمة الزهراء واسقاط جنينها جريمة في تقييمها للموقف بعد موت النبي

عطفت الزهرا مهاجمة الزهراء واسقاط جنينها جريمة على قبر النبي ( ص ) و قالت قـد كـان بعـدك أنبـاء و هنبثة لوكنت شاهدها لم تكثر الخطب إنـا فقـدناك فقـد الأرض وابلها و اختل قومك فاشهدهم و لا تغب قـد كـان جبريـل بالآيات يؤنسنا فغاب عنا فكـل الخيـر محتجب و كنت بـدرا و نـورا يستضاء به عليك ينزل من ذي العـزة الكتب تجهمتنـا رجـال و استخف بنـا إذ غبت عنا فنحن اليـوم تغتصب فسوف نبكيك ما عشنا و ما بقيت منا العيـون بتهمال لها سكـب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقتل فاطمة الزهراء ليلة الهجوم على بيت الزهراء عليها السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع موكب جمهور الشوملي الكبير :: قسم ۩۞۩ المنتديات العامة ۩۞۩ :: ۩۞۩ منتدى العقائد والسير والتواريخ الاسلامية ۩۞۩-
انتقل الى: