موقع موكب جمهور الشوملي الكبير


ياحسين موقع يخص نشاطات موكب جمهور الشوملي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثدخولالتسجيل
المواضيع الأخيرة
» علامات عصر الظهور المقدس
الأحد فبراير 01, 2015 12:26 pm من طرف ابا الفضل

» علامات عصر الظهور المقدس
الأحد فبراير 01, 2015 12:24 pm من طرف ابا الفضل

» شعار الاربعينية
الإثنين ديسمبر 23, 2013 5:24 am من طرف ابا الفضل

» فلم يوم الواقعه رائيت الحقيقة مكبلة بالسلاسل لعبد الله الكلبي
الخميس نوفمبر 21, 2013 8:26 am من طرف ابا الفضل

» الى اختنا الكويتية الكريمه
الخميس أكتوبر 31, 2013 12:54 pm من طرف ملكة الاحساس

» من اروع حكم واقوال الامام علي ع
الأربعاء أكتوبر 30, 2013 6:40 am من طرف ملكة الاحساس

» التسامح والمحبه
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 12:49 pm من طرف ابا الفضل

» ادخل على رابط كرامات ال البيت ومعاجزهم
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 12:39 pm من طرف ابا الفضل

» قصيدة الحاج الملا باسم الكربلائي
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 12:07 pm من طرف ملكة الاحساس

المواضيع الأكثر نشاطاً
لبيك ياحسيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
فلم يوم الواقعه رائيت الحقيقة مكبلة بالسلاسل لعبد الله الكلبي
برنامج مراقبة الكومبيوتر بعد أغلاقه وفتحه معرب ومع السيريل
الى اختنا الكويتية الكريمه
ابكي الحسين (ع)
علامات عصر الظهور المقدس
مقولة اينشتاين كيف تتم صناعة الغباء
صور جديده للموكب
موقع من خلاله تكدر تعرف الاميل مخفي او مغلق او كاعد لولا
صور جديده صور السيد الفالي ولحاج جليل الكربلائي
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابا الفضل
 
جاسم البابلي
 
فداء الحسين
 
ابن الهيمص
 
ملكة الاحساس
 
وسام
 
كويتيه شيعيه
 
الزهراء مولاتي
 
وعد السلطاني
 
سيد فلاح
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 فاتحي مواضيع
ابا الفضل
 
جاسم البابلي
 
فداء الحسين
 
ملكة الاحساس
 
وسام
 
كويتيه شيعيه
 
ابن الهيمص
 
الزهراء مولاتي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 44 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو صقر رفح فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 85 مساهمة في هذا المنتدى في 66 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط موكب جمهور الشوملي على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع موكب جمهور الشوملي الكبير على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 أهـــل الــبيت (( عليهم الـــسلام)) هـــم الــطريق ألــى الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فداء الحسين
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 7
نقاط : 10266
5
تاريخ التسجيل : 13/03/2012

مُساهمةموضوع: أهـــل الــبيت (( عليهم الـــسلام)) هـــم الــطريق ألــى الله   الثلاثاء مارس 13, 2012 5:45 am


أهـــل الــبيت (( عليهم الـــسلام)) هـــم الــطريق ألــى الله
بسم الله الرحمن الرحيم


قال الإمام محمد الباقر عليه السلام : نحن الطريق، وصراط المستقيم إلى الله تعالى

أجل إن أهل البيت هم صراط الله المستقيم ذلك أن معرفتهم بالله معرفة تامّة كاملة وهم يعون جيداً ما يريده الحق تعالى، وهم المفتاح إلى فهم الآيات والمفردات القرآنية التي تحتاج من يفك رموزها ويدرك مراميها ومعانيها.

وبوجودهم يمكن فهم كل ما يطلبه الله وإدراك كلام الله، وبقواهم الروحية المعنوية وهدايتهم وإرشادهم يمكن للإنسان أن يبلغ رضا الله سبحانه ولقاء الحق والوصول إلى مقام القرب الإلهي.

وأن من لا يسلك طريقهم ولا يترسم خطاهم ولا يتحرك في هداهم فإنه يضل الطريق
إلى الله مهما كان ومهما بلغ شأنه.

وقد جاء في الأثر هذه الرواية الهامّة عن أحد أصحاب الأمام الصادق قال: سألت أبا عبدالله الصادق: عن الصراط، فقال: «هو الطريق إلى معرفة الله عز وجل».

ثم راح الإمام الصادق: يوضح له معنى الصراط قائلاً:«وهما صراطان: صراط في الدنيا وصراط في الآخرة، فأما الصراط في الدنيا فهو الإمام المفترض الطاعة ومن عرفه في الدنيا واقتدى بهداه مرّ على الصراط الذي هو جسر جهنم في الآخرة، ومن لم يعرفه في الدنيا زلّت قدمه عن الصراط في الآخرة فتردى في نار جهنم»

وهذا الحديث في غاية الأهمية؛ لأنه يشير بصراحة إلى أن أهل البيت هم الصراط في الدنيا وفي الآخرة ويعني هذا أنهم المرجعية العامّة لكل مسلم ومؤمنين؛ لأنه لا يمكن معرفة الله عز وجل من دون الأخذ عنهم وفهم القرآن في ضوء تفسيرهم وأن الدين كل الدين في خطّهم ومسارهم وسيرتهم، وعلى هذا فإن الطريق إلى المعرفة الحقيقية في كل الأمور التي هي سبب النجاة في الدارين الدنيا والآخرة هو طريق أهل البيت فهم من يقود سفينة الحياة إلى شاطئ الأمان والسعادة، وهم سفينة الإنقاذ من السقوط في ظلمات الهاوية السحيقة.
الهداة إلى الحق

عندما يقع الإنسان بيد أهل البيت^ ويقبل على انتهال معارفهم وعندما يتتلمذ في مدرستهم ويقتدي بهداهم فإنه يصبح عارفاً بالله سبحانه وتتجلى في أعماقه الحقائق وتشرق على قلبه شمس الحق، فيجد في ذاته القوّة والنشاط والحيوية في أداء فرائض الله تبارك وتعالى وتغمر وجوده حالة عرفانية ويفيض قلبه بأنوار الإيمان الراسخ واليقين، ومن ثم تتجلى في سلوكه الصفات الحسنة والأخلاق الكريمة، فيجتنب المحرمات ويبادر إلى أداء الطاعات ألم يكن سلمان زرادشياً ثم نصرانياً، ثم لما أسلم وأحب أهل البيت وأخلص لله في مودتهم إذا به يصل إلى مقامهم حتى أعلن رسول الله’ على الملأ العام قائلاً: >سلمان منّا أهل البيت<

ألم يكن أبو ذر راعياً في البادية ثم لما أخلص لله في تمسكه بأهل البيت^ بلغ ما بلغ من الدرجات العالية حتى قال رسول الله’ فيه: >ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء من ذي لهجة أصدق من أبي ذر

وألم يكن بلال حبشياً ثم لما اقتدى بأهل بيت النبي’ إذا به يصبح إنساناً كريماً عند الله وعند الناس وحتى نزل في حقّه قوله تعالى:

{إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقاكُمْ}(

أجل أن هؤلاء وأمثالهم وصلوا إلى ما وصلوا إليه من المنزلة وبلغوا ما بلغوا من الشأن ومن المعرفة الصحيحة والمعرفة الحقّة عن طريق أهل البيت^ وأهل البيت^ جسدوا العبودية الحقيقية لله سبحانه وتعالى فبلغوا ما ينبغي لهم أن يبلغوه من الكرامة وأصبحوا قدوة للناس جميعاً ومثالاً على مرّ العصور إلى يوم القيامة.

إن العارف بالله لا يمكنه أن يكون عبداً لغير الحق وهو في أمان من خطرات الظنون ووسوسات الأهواء وإتباع خطوات الشيطان.

إنه مغمور دائماً بالنور ويعيش في رحاب الله وممتثل في حضرة الحق تبارك وتعالى.

أن العارف بالله مطهر من كل لوث ظاهري وباطني لا يفكر بغير الله ولا يذكر ولا يسبح إلا الله عز وجل وهو يضع الله سبحانه نصب عينيه في كل شؤون حياته ولا يخطو خطوة إلا في سبيل الله عز وجل.

وهو لا يخشى أحداً إلا الله ولا يلتفت لأحد غير الله ولا يعبد إلا الله.

إن العارف بالله يعتبر نفسه ملكاً ومملوكاً للحق، وأنه لا مالك حقيقي إلا هو سبحانه أنه تجسيد كامل لهذه المقولة: العبدُ وما في يده كان لمولاه إن هذه الجملة صرخته التي تنبعث من أعماق قلبه ومن كل خلية في جسمه.

لقد كان سيدنا يوسف: عبداً لله بكل معنى الكلمة كانت عبوديته واضحة جداً لله وضوح الشمس في رابعة النهار، لقد كان منقاداً لله بكل إحساسه وعاطفته وعقله وبكل وجدانه وكيانه، ولما دعاه الشيطان إلى الفحشاء والمنكر وكان عليه أن يختار ذلك أو السجن قال: رب السجن أحب إليّ، كان يوسف في أوج شبابه وكان في عمر من تكون شهوته في الأوج؛ لكنه صمد أمام الأغراء لما دعته التي هو في بيتها هتف من أعماق قلبه المفعم بنور الإيمان: معاذ الله:
أي أن الله وهو ربي ومولاي ومالكي الحقيقي وهو لا يريد لي أن استجيب لما تطلبين.
أنني في حضره الله وناصيتي بيد مالكي الحقيقي وربي، أنني أن استجبت لما تطلبين فسأهوى في الهاوية المظلمة هاوية الشقاء.
أنني وإن كنت في ذروة الشباب وأن كانت غريزتي تضجّ وتصرخ بي لكني أشعر بأنني في حضرة الله ورحاب المالك الحق وهو لا يسمح لي أن أنقاد إلى ندائك ونداء الأهواء.
إنها الحقيقة الساطعة أن كل شيء غير الله ليس سوى ظلال باهتة زائلة تبددها أنوار الحقيقة والحق أنني لن أغتر بالظلال الزائلة الفانية والمتبددة ... إنني لن أخُدع بعبادة غير الله سبحانه. أن العارف بالله في الصراط المستقيم بكل كيانه وهو لا يتحرك إلا في هذا الصراط الإلهي.
إنه لا ينخدع ولا يغتر ولا يستسلم فيقع أسير الدنيا ببريقها وخداعها لن يقع في أحابيلها؛ لأن من يقع في أسر الدنيا وحبائل الشيطان سيكون مصيره الشقاء الأبدي في الآخرة.
إنّ المعرفة والوعي هما توأم الإيمان والحب، وأن العارف الحق من تتجسد في أعماقه وفي حركته صفات الحق ومظاهر الخلق الرفيع.
إن آثار المعرفة والوعي وثمارها من الحب والمودّة والعشق، يمكن ملاحظتها في سيرة الأنبياء والأوصياء وخاصّة في سيرة سيدنا محمد’ وآل البيت.
وإن كل من يجعلهم تاجاً لرأسه فإنه سيتخطى الأفلاك ويحيّر الملائكة في ما سيبلغ من الدرجات العلى.
إنّ أهل البيت هم الوسيلة للقرب من الله لقد عصمهم الله من الخطأ والزلل وطهرهم من الرجس تطهيراً وجعلهم لنا قادة وهداة ومن خلال إيمانهم العميق بالله وهيامهم بالحق تعالى، ندرك معنى: ( لا إله إلا الله و لا حول ولا قوة إلا بالله وأنه ليس في الديار غيره ديّار.
أجل ستتحقق هذه المفاهيم وتتجسد في حياتنا في سلوكنا وإدراكنا وعقيدتنا وسوف لن تكون حياتنا إلا صورة من صور التوحيد الحقيقي عندما نشعر ونعي أنه لا إله في الوجود إلا هو، وأنه لا شيء في الوجود الفسيح إلا هو سبحانه، وأن ما نراه سوى ظلال باهتة.
إن أهل البيت الذين هم الصراط المستقيم والتجلّي الكامل لطريق الحق، قد اتخذوا في عرفان الحقيقة وحقيقة العرفان، إنّهم لا يرون في دار الوجود شيئاً غير الله سبحانه وهم لا يتبعون أمراً من غير الله ولا يعبدون أحداً إلا الله ولا يتوكلون على أحد إلا الله، ولهذا أصبحوا بإذن الله طريقاً للفيض الإلهي عن العالمين، فكل من تمسك بهم ستصيبه رشحة من الفيض الرباني وتسطع عليه الأنوار الإلهية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهـــل الــبيت (( عليهم الـــسلام)) هـــم الــطريق ألــى الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع موكب جمهور الشوملي الكبير :: قسم ۩۞۩ المنتديات العامة ۩۞۩ :: ۩۞۩ منتدى حياة ال البيت عليهم السلام ۩۞۩-
انتقل الى: